حقائق

حقائق مذهلة عن الاقتصاد السعودي

تعتبر المملكة العربية السعودية خامس أكبر دولة في قارة اسيا من حيث المساحة ومن أغنى الدول العربية في الاقتصاد وذلك لكونها من أكبر منتجي النفط في العالم أجمع حيث تشكل احتياطات النفط لديها 18.1% لتجعلها في الترتيب الثاني على العالم.

كما وتمتلك أكبر احتياطي للغاز الطبيعي وتأتي في المرتبة الخامسة على العالم، ويصنف الاقتصاد التابع للمملكة العربية السعودية من ضمن أقوى الاقتصادات في العالم لكون المملكة العربية السعودية أحد أعضاء منظمة الأوبك، ولما تمتلكه من مخازن واحتياطات النفط والغاز الطبيعي، ولا ننسى الموارد الطبيعية والتي تصل نسبتها الى حوالي 34.4 تريليون دولار لتحصل السعودية على الترتيب الثالث في العالم من حيث الموارد الطبيعية.

حقائق صادمة عن الاقتصاد السعودي:

  • يباع حوالي 100 جمل يومياً في العاصمة السعودية في الرياض سوق كبير لتجارة الجمال.
  • يساهم قطاع النفط ب 45% من الناتج المحلي للملكة، مما يمثل نسبة أكبر من إجمالي الناتج في دول كالعراق والمغرب ورواندا وتونجا مجتمعين، يدرّ قطاع النفط للمملكة ما يعادل حوالي 335,372 مليار دولار،وإجمالي الناتج المحلي في العراق وصل إلى 222,879 مليار، وفي دولة تونجا وصل إلى 466 مليون دولار أمريكي.
  • 60% تقريباً من العمالة السعودية أجنبية: هناك تطور هيكلي في العمالة بالمملكة، لكن الاعتماد الأكبر على العمالة الأجنبية.
أفضل 10 شركات ربحية في العالم
العمالة السعودية الأجنبية
  • تكلفة إنشاء برج جدة بالمملكة السعودية يعادل 19,2 ضعفاً من أرباح المطربة تايلور سويفت السنوية: من المتوقع أن تصل تكلفته إلى 1.23 مليار دولار، فيما وصلت أرباح تايلو سويفت عام 2014 إلى 64 مليون دولار.
  • حقل الغوار للنفط بالمملكة به ما يكفي من احتياطيات النفط لملء 4,770,897 حمام سباحة أوليمبي: تمتلك السعودية احتياطيا هائلا من النفط وحقل الغوار هو الأكبر في العالم، فيقدر مخزونه ب 75 مليار برميل، ويمكن لحمام سباحة أوليمبي أن يحوي 660,253,09 جالوناً من السوائل.

ومن أهم المجالات التي ساهمت في نمو الاقتصاد في المملكة العربية السعودية:

  • قطاع النفط:

لقد تم اكتشاف النفط في المملكة العربية السعودية منذ عهد بعيد يصل الى الحرب العالمية الثانية، ولكن بدأ العمل فيه الستينيات مما أدى الى تنمية الاقتصاد السعودي بشكل سريع، وتعتبر الاحتياطات النفطية السعودية من أكبر الاحتياطات في العالم حيث يقدر الاحتياطي ب 260 مليار برميل في العالم، ويساهم قطاع النفط ب 45% من الناتج للملكة العربية السعودية.

  • قطاع التعدين:

يعتمد نشاط شركات التعدين في المملكة العربية السعودية على مناجم الذهب والذي يشمل خمس مناجم رئيسية، كما وتهتم الشركات بتطوير الفوسفات والعديد من المعادن الأخرى ومن أبرز هذه الشركات شركة معادن للذهب والمعادن الأساسية، شركة معادن الصناعية، شركة معادن للبنية التحتية وغيرها.

بالإضافة الى قطاعات الاستثمار الداخلية والخارجية وقطاعات الصناعة والتجارة والاستيراد والتصدير والعديد من المجالات الأخرى التي تساهم بشكل فعال في نمو وتطور الاقتصاد السعودي.

ذات صلة:

ما هي الأزمة الاقتصادية والركود الاقتصادي؟

الازمة الاقتصادية العالمية

المصادر:

الوسوم
اظهر المزيد

فاتن بشير

فاتن بشير مهندسة حاسوب وكاتبة محتوى تقني واجتماعي أعمل لدى مدونة كفيل في مجال كتابة المقالات وتصميم الانفوجرافيك، بالإضافة الى العمل لدى بعض المدونات في عدة مجالات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق