العمل الحر

عوامل وطرق الربح من كتابة المقالات

تعتبر كتابة المقالات هدف للكثير من الشباب العربي في العمل الحر على الإنترنت، حيث أنها أحد أفضل الطرق التي يمكن من خلالها تحقيق الأرباح بشكل دائم من الإنترنت وبطرق كثيرة، وهناك من يريد العمل بمجال كتابة المقالات، بسبب حب الكتابة والقراءة والتعلم أيضاً، حيث أن كتابة أي مقال دائماً تحتاج للقراءة قبل البدء والاطلاع على كافة المعلومات وهذا ما سيتيح للكاتب، أن يكتسب معلومات حديثة للغاية تنمي من عقليته بشكل أكبر وتؤثر على حياته الطبيعية، وهذا ما يجعل مجال الكتابة من أفضل مجالات العمل عبر الإنترنت، وإذا كنت تريد البدء بهذا المجال نرشح لك التوجه إلى طريقة كتابة مقال يتوافق مع السيو

الربح من المقالات طريقة ناجحة وفعالة

هناك الكثير من مجالات العمل الحر عبر الإنترنت، ولكن إذا أخترت مجال كتابة المقالات، تأكد في البداية من مهاراتك وشغفك بهذا المجال حتى لا يحدث أي ملل أو أخطاء بعد بدء العمل، ومن مميزات العمل في الكتابة :-

1- سهولة العمل مقارنة بالمجالات الأخرى

يعتبر مجال الكتابة من أسهل مجالات العمل عبر الإنترنت، مقارنة بمجالات البرمجة والتصميم، ولكنه يحتاج دائماً إلى الإبداع في الكتابة وطريقة السرد وربط الفقرات ببعضها البعض، وأيضاً إلى مهارات اللغة العربية، حتى لا يحدث أي خطأ املائي يتسبب في إزعاج القارئ.

2- سهولة التجربة

إذا اتخذت قرار للبدء في هذا المجال، فمن الممكن أن تقوم بعمل مقال بسيط كتجربة، وعرضه على المقربين لك أو حد المتخصصين في هذا المجال، كي تتأكد من أنك قادر على هذا العمل وبالفعل طريقة كتابتك ناجحة أم لا، ويمكنك أيضاً أن تنشأ مدونة مجانية، وتبدأ بكتابة مقالاتك عليها بشكل يومي كي تتمكن من ممارسه هذا العمل وتزداد خبرة.

3- كثرة مصادر التعلم

من مميزات هذا المجال أيضاً، أنه لن يكون صعبً في تعلمه إذا كنت مبتدأ، فستجد مئات الطرق لتعليم هذا المجال، ويمكنك الاستعانة بـ كيفية كتابة مقال حصري ومُميز بطريقة سهلة وبسيطة وستجد كافة الطرق والأساليب التي ستساعدك على كتابة المقالات واختيار المواضيع وطرق السرد الصحيحة.

عوامل وطرق الربح من كتابة المقالات
عوامل وطرق الربح من كتابة المقالات

عوامل يجب اتباعها اثناء كتابة المقالات

كي تصبح كاتب مقالات محترف وتحقق أرباح بالغة من هذا المجال، يتوجب عليك إتباع اساسيات وعوامل هذا المجال وهي:-

1- حدد هدفك من المجال

سيتوجب عليك أن تحدد هدفك من هذا العمل، فإذا كنت تريد التوجه لهذا المجال بسبب حبك وشغفك للكتابة بالإضافة إلى تحقيق أرباح، فستحتاج دوماً إلى التعلم وتوفير وقت كافً كي تنمي مهاراتك في الكتابة، أما إذا كنت تريد الدخول بهذا المجال بشكل إضافي لتحقيق الأرباح فمن الممكن أن تعمل في إعادة صياغة المقالات، فهذا الأمر لن يأخذ منك وقتً طويلاً، ولكن أرباحه ستكون أقل من أرباح كتابة المقالات الحصرية ويمكنك التوجه إلى إعادة صياغة المقالات مَفهومهُ، وأهم الأمور التي يجب مراعاتها إذا أردت العمل بهذا النوع من الكتابة.

2- حدد تخصص معين لك

لا يمكن حصر تخصصات مجالات الكتابة، فهناك الكاتب التقني والكاتب الرياضي وكاتب الأخبار، إلخ، إلخ، ولكن سيتوجب عليك في البداية أن تحدد اختصاص معين لك في الكتابة، حتى تتمكن من جمع اساسياته ومهاراته وتحترفه بشكل كامل، وبمرور الوقت يمكنك أن تعمل ككاتب مقالات شامل، مثل الكُتاب المتواجدين بقسم كتابة المقالات بموقع كفيل للخدمات المصغرة والمسابقات، والذين يتمكنوا من الكتابة في كافة المجالات والتخصصات بشكل احترافي دون حدوث أي خطأ أملائي.

3- التزم بقواعد السيو

أثناء كتابة المقالات، سيتوجب عليك أن تهتم بكافة قواعد السيو، حتى يتصدر مقالك محركات البحث في جوجل ويصل إلى الزوار بكل سهولة وإذا لم تكن على دراية بمعايير وقواعد السيو فيمكنك التوجه إلى قواعد السيو حتى تطلع على كافة القواعد والمعايير المطلوبة.

عوامل وطرق الربح من كتابة المقالات
عوامل وطرق الربح من كتابة المقالات

طرق الربح من كتابة المقالات

تتعدد أنواع الربح التي يمكن تحقيقها من خلال كتابة المقالات، وسنكشف عن أفضل الطرق والوسائل لتحقيق الربح في السطور التالية.

1- الربح من كتابة المقالات بواسطة العمل الحر

من أسهل الطرق التي يمكنك تحقيق الربح من خلالها، وهي القيام بكتابة بعض المقالات في قسم معين، مثل البرمجة والتكنولوجيا، ثم تعرضها للبيع لمن يريد الحصول عليها، وعادة ما تكون تلك الطريقة فعالة إذا كنت في بداية العمل بهذا المجال.

مميزات تلك الطريقة

  • ستحصل على المقابل المادي بالاتفاق مع مشتري تلك المقالات في وقت التسليم.
  • لن تحتاج إلى التعامل مع أدوات نشر المقالات وإضافة الصور والروابط، وهذا ما سيسهل عليك العمل في البداية.
  • ستجد مئات الوظائف عن هذا المجال في مواقع العمل الحر العربية.
  • يمكن تكوين علاقات مع المشتري والعمل بشكل دائم معه.

سلبيات تلك الطريقة

  • ستكون الأرباح قليلة بالطبع، لأنك تكتب فقط ولا تتعامل مع أدوات السيو والنشر.
  • ستكون طريقة ربحك، هي الحصول دوماً على عملاء جدد، وفي حالة عدم وجود عملاء فلن تحقق أرباحاً.
عوامل وطرق الربح من كتابة المقالات
عوامل وطرق الربح من كتابة المقالات

2- الربح من كتابة المقالات عن طريق المدونات والمواقع الإلكترونية

من الممكن تحقيق أرباح كبرى من كتابة المقالات وعرضها على موقع إلكتروني خاص بك، فإذا كنت تريد إتباع تلك الطريقة، فستحتاج إلى إنشاء موقع إلكتروني أو مدونة مجانية أو مدفوعة ويمكنك التوجه إلى كيفية تصميم موقع إلكتروني بشكل احترافي كي تعرف قواعد إنشاء المواقع وتبدأ بنشر مقالاتك وتحقيق الربح من خلالها، عن طريق بعض الطرق وهي:-

الربح عن طريق الإعلانات

بعد إنشاء الموقع الإلكتروني الخاص بك، يمكنك تحقيق أرباح من خلاله عن طريق إعلانات جوجل ادسنس التي سيتم طرحها داخل مقالاتك، وكلما زادت الزيارات على مقالاتك وعلى تلك الإعلانات من خلالك، ستحقق أرباح من خلال النقرة وتعتبر هذه الطريقة هي الأكثر تحقيقاً للربح في مجال الكتابة، وإذا لم تكن على دراية بشروط القبول في جوجل ادسنس فيمكنك التوجه إلى كيفية تحقيق شروط جوجل ادسنس

تحقيق الربح عن طريق المنصات والشركات

يمكنك تحقيق الربح أيضاً من تلك الطريقة، والتي تكون أسهل بعض الشيء من الطريقة السابقة، وكل ما ستحتاجه هو التواصل مع المنصات والشركات التي تعرض منتجات وخدمات، وبدورك ستقوم بعرض منتجاتهم وخدماتهم داخل موقعك بجوار مقالاتك براتب شهري يتم الاتفاق عليه، ومن الممكن أن تكتب مقالات عن تلك الخدمات والمنتجات والترويج لها بطريقة الكتابة، ولكن كي يكون الموقع متناسق يفضل أن تتواصل مع الشركات والمنصات القريبة من محتواك، فإذا كانت مقالاتك عن التقنية والبرمجة، يفضل أن تتواصل مع الشركات التي تقدم أشياء مثل هذه.

تحقيق الربح من التسويق بالعمولة

من أسهل الطرق في تحقيق الربح، كل ما عليك هو عرض بعض المنتجات والخدمات على موقعك، وتضع رابط مختصر يوجه إلى شراء تلك الخدمات، وبعد أن يقوم أحد زوارك بشراء ذلك المنتج، تحصل على نسبة أرباح من الشركة التي توجهه إليها عن طريق رابطك المختصر، ويمكن التوجه إلى أفضل 7 مواقع للربح من اختصار الروابط واختر الموقع المناسب لك وضع رابطك المختصر واربح من خلاله.

وفي النهاية إذا أردت أن تنشأ موقع إلكتروني بشكل احترافي لتحقيق الربح من خلاله عن طريق كتابة المقالات، يمكنك الاستعانة بخدمات وورد بريس بموقع كفيل للخدمات المصغرة

الوسوم
اظهر المزيد

محمد خالد

محمد خالد طالب بجامعة الإسكندرية، ومحرر صحفي في العديد من المواقع الإخبارية والرياضية والتقنية، مهتم بأحدث الاخبار الحديثة في كافة المجالات، بالإضافة لعملي كمذيع براديو الإسكندرية، أتطلع دائماً للنجاح في عالم التدوين والكتابة،

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق